معلومات

فقدان الشغف

أسبابه وكيفية التخلص منه

تعرف على أسباب فقدان الشغف؟ وكيف تسترجع وتجدد شغفك من وقت لآخر؟

فقدان الشغف. من الممكن أن تستيقظ في أحد الايام وتشعر بأن الحياة لا معنى ولا طعم لها, وأن جميع المهام التي تفعلها أنت مجبر على القيام بها. ولا تشعر بالحماس في أدائها، ولو كان الأمر بيدك لفضّلت النوم وعدم فعل أي شيء.إذًا فإن ما تشعر به هذا هو فقدان الشغف، ويحدث نتيجة التعرض للضغوط اليومية، لذا سوف نتحدث من خلال هذا المقال عن تلك الحالة وأسبابها وعلاجها.

ما هو فقدان الشغف

الشغف هو شعور الشخص بالرغبة الشديدة التي تجعله يُقبل على القيام بفعل ما. يجعل ذلك الإنسان يشعر بالطاقة والحيوية وتزيد من قدرته على النجاح وتدفعه إلى تحقيق الأهداف والوصول إليها. ومن الممكن أن يفقد الإنسان تلك الأمور ويشعر بشيئ يطلق عليه فقدان الشغف. حيث ما يشعر به هو الاحباط، والإرهاق، والإجهاد، هنا يشعر وكأنه غير قادر على أداء مهامه اليومية. بالإضافة إلى عدم الرغبة في تحقيق الأحلام, هو حالة من الشعور بعدم الحماسة، كل ما يشعر به الشخص هو الملل. بجانب عدم الشعور بالسعادة حتى في الأشياء البسيطة التي كانت مصدر فرحة له في الماضي.

وهذه المرحلة تعتبر من أصعب المراحل التي من الممكن أن يمر بها الفرد بل تعتبر من أخطرها. والإنسان في هذه الحالة يشعر بعدم الإحساس بالسعادة بأي شيء حوله، في هذا الوقت يمر الإنسان بحالة من الضياع والفشل. وكل إنسان في هذه الحياة معرض للإصابة بتلك الحالة حتى ولو لمرة واحدة في الحياة، لكن ما أسباب وعلامات الإصابة بفقدان الشعف، يمكنك متابعة السطور القادمة للتعرف على ذلك.

 

أعراض فقدت الشغف

الشخص الذي يعاني من تلك الحالة يشعر بالعديد من الأعراض والعلامات منها ما يلي:

1- الشعور بالقلق، بالإضافة إلى الشعور بالإحباط وعدم تقدير الذات وفقدان الثقة بالنفس.

2- التفكير بشكل سلبي في كل ما يدور حولك. انعدام القدرة على التفكير بشكل إيجابي، بالإضافة إلى عدم القدرة على للوصول إلى ما نريد، هنا تصبح الحياة بلا معنى أو هدف.

3- الشعور بالملل وعدم الشعور بالحماس الذي يدفعه إلى تحقيق الأهداف، كذلك الشعور بأن المهام التي يقوم بها أصبحت بلا فائدة.

4- الشعور بأن القرارات التي تم اتخاذها في الماضي كانت خاطئة وهنا يزيد الشعور بالندم عليها، ولو قام باختيار شيء آخر لكان أفضل مما هو عليه الآن.

5- عدم الرغبة أو القدرة على أداء المهام اليومية، بل كل ما يشعر به هو البقاء في السرير وعدم القيام بالأعمال اليومية.

6- وجود خلافات بين هذا الشخص المصاب بتلك الحالة وأصدقائه والمقربين إليه.

7- من أعراض فقدان الشغف والتي تدل على إصابة الشخص بتلك الحالة هي إيجاد صعوبة في النوم.

الفرق بين فقدان الشغف والإكتئاب

 

من الجدير بالذكر أن فقدان الشغف يختلف عن الاكتئاب ويمكن التفريق بينهم من خلال النقاط التالية:

1- انعدام الشغف ليس اضطراب أو مرض مثل الاكتئاب، لكنه مرحلة مؤقتة من الممكن أن يمر بها الإنسان في أي وقت من حياته.

2- الاكتئاب يؤثر على الإبداع والابتكار لدى الشخص، أما فقدان الشغف هو حالة تجعل الشخص ليس لديه أي رغبة في القيام بعمل ما.

3- الاكتئاب يحتاج إلى تناول بعض الأدوية بل يتطور الأمر إلى أكثر من ذلك ويحتاج إلى البقاء في المستشفى، بالإضافة إلى عمل جلسات للعلاج الطبي، على عكس فقدان الشغف كل ما يحتاج إليه الشخص هو الإرشادات والنصائح للتخلص من تلك الحالة.

اسباب فقدان الشغف

هناك مجموعة من العوامل والأسباب التي تؤدي إلى حالة فقدان الشغف سوف نتعرف عليها من خلال الآتي:

1- رفع سقف التوقعات وهذا يؤدي بدوره إلى عدم التمكن من الوصول إلى تلك الطموحات. وهذا يجعل الشخص يشعر بالإحباط وعدم الإنجاز.

2- عندما يتعرض الإنسان للفشل في أكثر من موقف:

بذلك يشعر بالإحباط وفقدان الثقة في النفس. وبالتالي يزيد تصوره عن نفسه أنه إنسان فاشل، ولن يتمكن من الوصول إلى أهدافه مهما كان المجهود الذي يبذله. هذا يدفعه إلى عدم القيام بأي شيء. من المؤكد إلى أن الوصول إلى الأهداف وتحقيق قدر كبير من النجاح لا يحدث في يوم وليلة، بل يحتاج إلى بذل المزيد من الجهد والوقت، لكن هناك العديد من الأشخاص الذين يشعرون بالملل عند منتصف الطريق، ويرجع ذلك إلى العراقيل التي يواجهونها، وبالتالي يشعرون بالعجز وأنهم غير قادرين على تحقيق أي شيء.

3- عدم امتلاك هدف معين يجعل الشخص يشعر بالإحباط وأنه بلا هدف، وأنه غير قادر على الإنجاز مع الروتين اليومي وتكرار الأعمال اليومية التي يفعلها الشخص، هنا يشعر بأنه لا معنى للحياة، بالإضافة إلى أنه على علم بما سوف يحدث في الأيام المقبلة، وهذا يسبب حالة من الملل.

4- فقدان الطاقة والشعور بالإرهاق بسبب ما يمر به الإنسان من ظروف صعبة تجعله يشعر بفقدان الشغف.
مواقع التواصل الاجتماعي تعتبر احد أسباب الإصابة بتلك الحالة، لأن العديد من الأشخاص على تلك المواقع يقومون بنشر الأشياء الإيجابية التي توجد في حياتهم ووسائل الرفاهية التي يمتلكونها. هذا يجعل الفرد يشعر بأن جميع من حوله يشعرون بالسعادة بينما هو منغمس في المشكلات

5- من أسباب تلك الحالة أن الإنسان يكتشف في نهاية المطاف وبعد مروره بمرحلة طويلة من التعب ,أن ما كان يسعى إليه لن يجده في النهاية، وأن ما يريده ويسعى إليه هو شيء آخر.

6- المقارنه من أخطر الأشياء التي يمكن أن يتجه لها الإنسان. عندما تقارن حياتك مع من حولك ممن كان لديهم القدرة على تحقيق أهدافهم، هذا يجعلك تشعر بأنك فقط من عجزت عن تحقيق هدفك. بالتالي تشعر بعدم الثقة في النفس.
عدم وجود دافع لتحقيق الطموحات. عندما يغيب هذا الدافع تصبح خاويا، وبالتالي تكون أهدافك هي عبارة عن أحلام لا تمتلك القدرة على تحقيقها.

علاج فقدان الشغف

يوجد العديد من الطرق التي تساعدك على التخلص من فقدان الشغف سوف نوضحها من خلال السطور التالية:

1- قراءة الروايات والكتب، بالإضافة إلى التعرف على قصص أشخاص ملهمين ومشاهدة الأفلام التي ربما تمثل لك دافع لمواصلة الطريق.
2- عليك أن تحدد ما تحب وما تكره، ومعرفة ماذا تريد وما هي الأهداف التي ترغب في تحقيقها. لكن بشرط أن تكون أهدافا وطموحات يمكن تحقيقها.
3- أخذ قسط كاف من النوم، وهذا يجعلك تستعيد نشاطك وحيويتك ويجعلك أكثر قدرة على الإنجاز.
4- يجب عليك أن تعلم أن الوصول إلى الأهداف يحتاج بعض الوقت والجهد، لذا لا تحاول تحقيق أهدافك بشكل سريع.
5- جعل أهدافك مكونة من بعض الخطوات حتى يسهل الوصول إليها، بالإضافة إلى عدم الشعور بالإحباط.

6- أخذ استراحة من فترة لأخرى، ولا تنهك نفسك في العمل وتجعل حياتك عبارة عن مجموعة من المهام التي عليك إنجازها.
7- جدد نشاطك من وقت لآخر من خلال الذهاب إلى رحلة وقضاء وقت ممتع، والابتعاد عن المسؤوليات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى